الرئيسية / اهم ما جاء في الجرائد / وزير العدل يأمر بفتح تحقيق بسبب فرار سجين

وزير العدل يأمر بفتح تحقيق بسبب فرار سجين

فرار سجين مقابل 5 ملايير سنتيم من سجن الحراش

أصدر وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، قرارا بتشكيل لجنة تحقيق رفيعة المستوى لكشف

ملابسات و  ظروف هروب سجين من سجن الحراش وفتح تحقيق في عملية الفرار التي تمت

بتواطؤ مع محاميته “المزعومة” التي تم توقيفها.

وتم هذا الثلاثاء استجوابها أمس بمحكمة الحراش، فيما أمر وكيل الجمهورية الرئيس بتحويل

ملف القضية إلى فرقة الدرك الوطني.

ونقلت مصادر عن وزارة العدل أن الطيب لوح الذي يتابع الملف فضلا عن النائب العام لمجلس

قضاء العاصمة الذي أمر بدوره بتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ظروف هذه العملية التي

تعد سابقة في سجن الحراش بعد تسجيل فرار سجين منذ سنتين من محكمة حسين داي،

وقد جاء تشكيل لجنة تحقيق بعد توقيف مدير سجن الحراش بالعاصمة ونائبه وعدد من

المسؤولين تحفظيا، إثر فرار «بارون» مخدرات. وأضاف المصدر أن مصالح الدرك أدرجت اسمه

على رأس قائمة المطلوبين والمبحوث عنهم، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات الرقابية على

مستوى الحواجز الأمنية.

من جهته طالب وكيل الجمهورية بمحكمة الحراش بتحويل الملف القضائي المتعلق بفرار

السجين “ح.أ” من مواليد 1989 بولاية المسيلة إلى القطب الجزائي المتخصص فيما

تتولى فرقة البحث والتحري التابعة للدرك الوطني ملف القضية التي لا تزال ملابستها قيد

التحقيق، وقد تم أمس استجواب المحامية المزيفة التي ساهمت في فرار السجين من

المؤسسة العقابية بعد منحها له شارة الدخول التي احتفظت بها ولم تعدها لإدارة السجن

خلال زيارتها له، كما قامت في وقت لاحق بزيارة ثانية للسجين واحتفظت بشارة الدخول

التي سلّمتها له لتسهيل خروجه من السجن من دون أن ينتبه له أحد، والذي كان على هيئة

محام، وتلقت مقابل ذلك 5 ملايير سنتيـــم.

يذكر أن السجين الفارّ يعد أحد بارونات المخدرات وكان محل توقيف من قبل مصالح الأمن

منذ نحو 20 يوما، بعد تفكيك شبكة مختصة في تهريب المخدرات وترويجها، وتمت الإطاحة به

لتورطه في عدة قضايا إجرامية، منها شبكات تتعلق بالمتاجرة بأطنان من المخدرات والأسلحة

النارية والذخيرة الحية، آخرها ملف قضائي يتم التحقيق فيه حول متاجرته بـ6 أطنان من

الكيف، جميعها لا تزال قيد التحقيق بالقطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي امحمد.

نشر في الصوت الاخر بتاريخ 01-05-2016

عن المحامي