tunisia
f in t g

لا للعنف لنتحاور

لا للعنف لنتحاور  

                          عمار

العنف تعبير عن القوة الجسدية التي تصدر ضد الذات أو ضد الآخر مهما كان انسانا

حيوانا او جمادا والحاق الضرر به ، وتحضى هذه الظاهرة باهتمام الكثير من العلوم

كالقانون وعلم النفس وعلم الاجتماع الخ ….وللعنف انواع و اهمها :

-العنفالبدني : إحداث الضرر بالجسم او بجسم الغير بالضرب أو الحرق أو الخنق

أو الحبس ، او منع العلاج والغذاء الخ …

ــ العنف النفسي والمعنوي : التهديد، أو التخويف، أو الإيذاء اللفظي،أو جرح المشاعر

والمعايرته والسخرية.

ــ العنف الجنسي : الاستغلال الجنسي الفعلي أو المحتمل.

أما أسباب العنف فهي في اعتقادنا كثيرة ومتنوعة لعل أبرزها:

ــ التفاوت الطبقي ، فهناك الثراء الفاحش والفقر المدقع وانتشار البطالة

وانعدام الدخل ــ المادة الإعلامية التي تبثها الفضائيات وشبكات الانترنت

ــ ضعف فهم الدين ـ ضعف قنوات الحوار بين افراد المجتمع وبينهم

وبين الادارة ــ انتشار المخدرات والكحول بشكل ملفت  ـ الطائفية والعصبية التي

بدأت تتنامى داخل المجتمع ، وغياب ثقافة الاختلاف ومن ابرزمواطن العنف واشكاله

واكثرها انتشارا نجد : العنف الاسري ـ عنف الملاعب ـ العنف المدرسي

ـ العنف الاداري ـ عنف الطريق والشارع.

ولن اغادر هذه المساهمة الا بعد تقديم بعض الأقتراحات للحد من الظاهرة والتي

اجملها في ما يلي : ـ اشاعة الحوار بين افراد المجتمع وبينهم وبين الادارة ـ ترقية

الوعي الديني والأخلاقي والتربوي ـ دراسة الظاهرة ووضع نصوص تشريعية ملائمة

للحد منها ـ تعزيز دور الإعلام في محاربة الظاهرة ـ ادراج هذه الظاهرة في المناهج

التعليمية.

مساهمة بتوقيع الحقوقي عمار خبابة

عن المحامي